التوقيع الاليكتروني

السادة عملاءنا الكرام نحيطكم علما بأن شركة ميراج تقوم الان بتقديم خدمة التوقيع الالكترونى لمزيد من الامن والخصوصية فى خدمة التداول الالكترونى

×
الاخبار
 
مصر للألومنيوم تثبت أسعار التوريد للمصانع خلال شهر أغسطس14/08/2019 09:30:25 AM

ثبتت شركة مصر للألومنيوم التابعة للقابضة للصناعات المعدنية إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، أسعار التوريد للمصانع خلال شهر أغسطس الحالى، للمرة الثانية على التوالى.
قال إيهاب العلوانى، مدير عام المبيعات بشركة مصر للألومنيوم فى تصريحات لـ«المال»، إن الشركة ثبتت أسعار توريد الشهر الحالى، نتيجة استقرار السعر العالمى، محسوبًا على متوسط 1783 دولارًا، ولم تضف أى زيادة رغم ارتفاع تعريفة الكهرباء.
بدأت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تطبيق الأسعار الجديدة للخدمة، مع بداية الشهر الماضى، وتعد الزيادة الخامسة منذ إعلان الحكومة خطة لرفع الدعم عن الطاقة.
قررت الحكومة، مايو الماضى، زيادة أسعار الكهرباء ووصل متوسط زيادة الأسعار للمشتركين الصناعيين وغيرهم على الجهد الفائق إلى %10 مقابل %9.1 للمستهلكين على الجهد العالى، ترتفع إلى %9.9 على المستهلكين فى الجهد المتوسط.
وأضاف العلوانى أن الشركة تبيع المنتج حاليًا بخسارة بسبب ارتفاع تكلفة الإنتاج عليها، لكن ثبات السعر العالمى، أجبرها على الحفاظ على استقرار الأسعار.
أشار إلى أن سعر طن الإسطوانات استقر ليسجل الطن 40.5 ألف جنيه، وسجل السلك 38 ألفا والقوالب 39 ألفًا.
ذكر أن طن الأقراص سجل 51.5 ألف، وسجلت البروفيلات (قطاعات الألومنيوم) 50 ألفًا، لافتًا إلى أن السعر غير شامل ضريبة القيمة المضافة (%14).
رأى محمد المهندس، رئيس غرفة الصناعات الهندسية، أن قرار الشركة الحكومية بالحفاظ على استقرار الأسعار جيد جدًا ومشجع للصناعة، ويعطيها قدرة أكبر على المنافسة بالخارج.
طالب رئيس غرفة، الشركة بالاستمرار فى هذا النهج لتلبية احتياجات الصناع وتشجيعهم على استخدام المكون المحلى بدلا من الاستيراد.
اتفق معه فى الرأى محمد العايدى، نائب رئيس المجلس التصديرى للصناعات الهندسية، ورئيس شركة طيبة للألومنيوم والمعادن.
قال رئيس شركة طيبة، إن القرار مبادرة إيجابية لعدم الضغط على المنتجين، متمنيًا استمرار الشركة الحكومية فى التعاون مع الصناع.
أظهرت المؤشرات المالية لشركة مصر للألومنيوم، عن العام المالى الماضى (2018-2019)، تراجع أرباح الشركة بنسبة 77.8 بالمائة على أساس سنوى.
أوضحت الشركة فى بيان للبورصة الأربعاء الماضى، أنها سجلت صافى ربح بلغ 599.84 مليون جنيه منذ بداية يوليو 2018 حتى نهاية يونيو2019، مقابل 2.71 مليار جنيه أرباحاً خلال العام المالى السابق (2017-2018).
تراجعت إيرادات مصر للألمونيوم خلال العام المالى الماضى لتصل إلى 12.18 مليار جنيه بنهاية يونيو، مقابل 13.5 مليار جنيه خلال العام المالى السابق له.
أرجعت الشركة انخفاض أرباحها خلال العام المالى المنتهى فى يونيو الماضى إلى 3 عوامل، تتضمن ارتفاع تكلفة الطاقة الكهربائية ومستلزمات الإنتاج الأخرى خلال الفترة (يوليو 2018- يونيو 2019)، وكذلك انخفاض السعر الأساسى للمعدن ببورصة المعادن العالمية بلندن، بالإضافة إلى انخفاض سعر الدولار.
يشار إلى أن الشركة سجلت صافى ربح بلغ 715.8 مليون جنيه منذ بداية يوليو حتى نهاية مارس الماضى، مقابل 1.86 مليار جنيه أرباحاً خلال نفس الفترة من العام المالى الماضى.
يذكر أن شركة مصر للألومنيوم قد تقدمت بمذكرة رسمية إلى وزارة قطاع الأعمال لعرضها على رئاسة الوزراء لاستثنائها من زيادات الأسعار المقرر تطبيقها بدءًا من العام المالى 2019/2020، أو ربطها بالأسعار العالمية صعودًا وهبوطًا، حسبما كشفت مصادر مسئولة بالشركة .
أوضحت المصادر، أن المذكرة تستهدف مساعدة «مصر للأولومنيوم» على منافسة المنتجات المستوردة من الخليج، التى تباع فى السوق المحلية بأسعار أقل من المنتج المصرى، مما أثر بالسلب على مبيعات الشركة خلال الفترة الأخيرة.
يعود فرق التسعير بين المستورد والمحلى إلى سبب رئيسى وهو ارتفاع تكلفة الإنتاج بالسوق المصرية نظرًا لارتفاع أسعار الكهرباء، إذ يقدر سعر توريد الكهرباء لشركة مصر للألومنيوم بنحو 6 سنتات للكيلو وات، فيما يقدر بنحو 2 سنت و2.3 سنت بالدول العربية، حسبما أوضح المهندس عبد الظاهر عبد الستار، رئيس مجلس الإدارة، والعضو المنتدب السابق .
لجأت بعض شركات الصناعات الهندسية، العاملة فى مجال الأدوات المنزلية، والأجهزة كهربائية، والأولوميتال، إلى استيراد الألومنيوم من دول السعودية، والبحرين، والإمارات، والفلبين، وروسيا لانخفاض سعر منتجاتها عن مثيلها فى السوق المحلية.
أصدر مدحت نافع، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، قرارًا، أغسطس الحالى، بتعيين المهندس محمود على أحمد سالم، رئيس قطاعات إنتاج الألومنيوم، رئيسًا لمجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مصر للألومنيوم، بديلا للمهندس عبدالظاهر عبدالستار، بحسب مصادر بالشركة.
قالت المصادر أن «عبدالستار» انتهت ولايته فى 30 يونيو الماضى ولم يصدر له أى قرار بشأن التجديد من وقتها، ما يؤكد أن هذا التأخير يشير إلى الاعتكاف على اختيار بديلا له، سيتم الإعلان عنه فى أقرب جمعية عمومية.
شغل «عبدالستار» منصب رئيس مجلس الإدارة لشركة مصر للألومنيوم منذ 2012 عقب استقالة سيد إبراهيم عبدالتواب، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب فى ديسمبر 2012، عُين بعدها عبد الظاهر عبد الستار حسن، عضوًا منتدبًا ورُشح رئيسًا لمجلس الادارة وكلف بالقيام بأعماله، ثم تم العرض على الجمعية العامة للشركة فى أول اجتماع لها، بعد الاستقالة، والذى عقبه اعتماده رئيسًا لمجلس الادارة، بناءً على قرار رئيس مجلس إدارة شركة الصناعات المعدنية رئيس الجمعية العامة رقم 326 لسنة 2012.