التوقيع الاليكتروني

السادة عملاءنا الكرام نحيطكم علما بأن شركة ميراج تقوم الان بتقديم خدمة التوقيع الالكترونى لمزيد من الامن والخصوصية فى خدمة التداول الالكترونى

×
الاخبار
 
1.2 مليار جنيه مبيعات متوقعة لساندوز للأدوية نهاية 201910/10/2019 10:41:31 AM

 

القاهرة: تستهدف شركة ساندوز للأدوية، تحقيق مبيعات بقيمة 1.2 مليار جنيه فى السوق المصرى بنهاية العام الجارى، وقال ثودوريس ديموبولوس مدير عام شركة ساندوز بشمال شرق أفريقيا لـ”البورصة”، إن الشركة حققت مبيعات بقيمة مليار جنيه خلال العام الماضى.

 

وأضاف ديموبولوس، أن ساندوز تسعى لزيادة عدد الأدوية المتداولة لها فى السوق المصرى خلال الفترة المقبلة، وأطلقت الشركة اليوم “البرنامج المصرى لإدارة مضادات العدوى” بالتعاون مع وزارة الصحة و4 جمعيات علمية مصرية متخصصة، تضم الجمعية المصرية لطب الأطفال، وجمعية الجراحين المصرية، والجمعية المصرية للشعب الهوائية، والجمعية المصرية للأنف والجيوب الأنفية.

 

وتعد شركة ساندوز، أحد قطاعات شركة نوفارتس- شركة عالمية رائدة في مجال الأدوية الجنيسة والبدائل الحيوية، وحققت الشركة مبيعات بقيمة 9,9 مليار دولار عالميا خلال 2018 .

 

ويستهدف البرنامج إنشاء إجماع علمى حول التوجيهات الخاصة بالتشخيص الصحيح والعلاج الأمثل لأنواع العدوى المختلفة، خاصة أن المضادات الحيوية تمثل ركيزة أساسية فى الرعاية الصحية، وأوضح مدير عام شركة ساندوز بشمال شرق أفريقيا أن الشركة تسعى لنشر الوعى حول أفضل سبل تشخيص الأمراض المعدية وعلاجها.

 

أشار ديموبولوس إلى أن ساندوز قدمت الأدوية الحيوية والمثيلة لأكثر من 500 مليون مريض حول العالم، حيث تضم حافظة منتجات كبيرة تبلغ حوالى 1000 نوع فى مجالات علاجية مختلفة مثل مضادات العدوى، وأمراض الجهاز التنفسى، ومسكنات الألم، وأمراض المعدة والأمعاء، والأورام والبدائل الحيوية.

 

وقال بيتر عفت المدير الطبى بساندوز، إن الشركة لديها 30 مستحضراً يتم تداوله فى مصر وتسعى لإضافة 3 أدوية بنهاية العام المقبل، وأضاف عفت، أن المضادات الحيوية مهمة باعتبارها ركيزة أساسية فى مجال الرعاية الصحية، بجانب أن استخدامها فى غاية الأهمية لضمان سلامة المريض أثناء الإجراءات الطبية التى تتم داخل المستشفيات مثل عمليات زرع الأعضاء.

 

ويستهدف البرنامج المصرى لإدارة مضادات العدوى الوصول إلى حوالى 2000 من أخصائيين الرعاية الصحية على مستوى الدولة فى بنهاية العام المقبل، بهدف نشر المعرفة والإلمام بآخر المستجدات حول سبل التشخيص والعلاج الأمثل لمختلف الأمراض المعدية، وهو ما سيتحقق من خلال قنوات تعليمية متنوعة باستخدام المناهج العلمية التى تطورها الجمعيات خلال الاجتماعات العلمية للبرنامج ومن خلال المواد العلمية المطبوعة.

 

وقال شريف على عبدالعال، استشارى طب الأطفال بكلية الطب جامعة القاهرة، والمدير التنفيذى للجمعية المصرية لطب الأطفال، أن البرنامج يهدف للتوصل إلى إجماع علمى على التوصيات الخاصة بالتشخيص والعلاج الأمثل لمجموعة مختلفة من الأمراض المعدية وعلى رأسها الالتهاب الرئوى الذى يعد المسئول الأول عن الوفيات بين الأطفال تحت سن 5 سنوات، والتى يحدث أغلبها فى الدول النامية.