التوقيع الاليكتروني

السادة عملاءنا الكرام نحيطكم علما بأن شركة ميراج تقوم الان بتقديم خدمة التوقيع الالكترونى لمزيد من الامن والخصوصية فى خدمة التداول الالكترونى

×
الاخبار
 
عضو لجنة التشييد والبناء بجمعية رجال الأعمال المصريين : قرار البنك المركزي بتمويل أقساط الأراضي العقارية يضبط السوق ويشجع الشركات على الالتزام23/02/2021 09:10:25 AM


وصف المهندس بشير مصطفى، عضو لجنة التشييد والبناء بجمعية رجال الأعمال المصريين ، قرار البنك المركزى بإجراء عدد من التعديلات على شروط وضوابط التمويل المصرفى لشركات التنمية العقارية وتمويل أقساط الأراضى المخصصة لهذه الشركات، بأنه قرار مهم للغاية وإيجابى ويدعم نمو السوق العقارية ويعيد حيويتها ويشجع الشركات على الالتزام والانضباط حتى تكون واحدة من الشركات التى ينطبق عليها شروط البنك المركزى للاستفادة من هذا القرار.
وأشار مصطفى في تعليق على هذا القرار إلى أن قرار البنك المركزى يعكس مدى الاهتمام من القيادة السياسية بالقطاع العقارى باعتباره أحد أهم القطاعات الاقتصادية التى تساهم فى خطة التنمية المستدامة للدولة والتى تحتاج إلى المزيد من الدعم، لافتا إلى أن الاشتراطات التى وضعها البنك المركزى ستوفر عددا من الآليات التى تنظم وتضبط السوق العقارية لأن المركزى اشترط أن تكون لهذه الشركات سابقة أعمال ومصداقية والتزام فى مواعيد تسليم مشروعاتها مع التأكد من ملاءتها المالية وتعاملاتها مع البنوك وما إلى ذلك من أمور وإجراءات تدعم الشركات الجادة فقط فى السوق المصرية.
وأضاف مصطفى أن هذه التعديلات جاءت فى الوقت المناسب خاصة مع ارتفاع أسعار الأراضى الآن وشروط سداد أقساطها الذى يصل إلى ثلاث سنوات مما يضع على كاهل الشرطة عبئا ماليا كبير جدا يجعلها لا تستطيع تطوير الأرض بالسرعة المطلوبة للانتهاء من المشروع والبدء فى آخر هذا بالإضافة إلى أن ضعف الملاءة المالية للعملاء الآن، جعل الشركات تلجأ إلى اجتذابهم من خلال تقديم تسهيلات فى السداد تصل إلى دفع مقدمات تبدأ من صفر % مقدم وحتى ١٠ % وأقساط قد تصل إلى أكثر من ١٠ سنوات وبالتالى ومع هذه المقدمات الضعيفة وصرف عمولات البيع والتكلفة الدعائية للمشروع فقد عدد كبير من الشركات قدرتهم على توفير أموال لإنجاز المشروع وبالتالى فإن هذا القرار سيكون بمثابة طوق نجاة لكيانات عقارية عانت خلال الفترات الماضية من نقص فى السيولة خاصة مع استمرار جائحة كورونا للعام الثانى على التوالى.